أحداث الاخبار

الجمعة، 29 أكتوبر 2010

من يجيبني..؟؟؟لماذا...؟؟

لماذا بعد الفراق...؟؟!

لماذا
���بعد الفراق���
نبحث عن صديق يفتح لنا أبوابه..
عن إنسان يجيد استقبال أحزاننا في محطات قلبه..
نثرثر له بهدوء الموتى..
وربما بحماسة الثائرين..
ننزف تفاصيل الحكاية أمامه..
ننثر علامات الاستفهام في وجهه...؟؟؟

نبك ونضحك وبوجهنا كل الآلام

لماذا
���بعد الفراق���
نغلق أبوابنا علينا..
لا ننصت سوى لصوت أنيننا..
ولا نشم سوى رائحة الحزن المنبعثة من أعماقنا..
ولا نتذوق سوى أدمع خلفتها التفاصيل النهائية

والذكريات الحميمة..
لحكاية كانت جميلة ؟!

لماذا
���بعد الفراق���

نمتلئ بالخوف المريع..
ويكاد رعب الوحدة يقضي علينا..
ويخيل إلينا أن لا شيء مازال على قيد الحياة..
ونظن أن كل الأشياء تلهث خلفنا..
وأن نقطة النهاية أصبحت أمامنا !؟

وان لا ضوء للقمر..

والشمس تبك بأنين
..


لماذا

���بعد الفراق���
نبدأ حكاية جديدة مع الحنين..

نعيش تفاصيله المؤلمة..
نستغرق في طقوسها الحزينة..
نحتسي أحداثها بمرارة..
نبحر بين سطورها..
نسافر مع كلماتها..
وغالباً ما تنتهي بنا فوق قارعة البكاء ؟؟.

ونصحوا من حلم من الأحلام

لماذا
���بعد الفراق���
نتعمد إيذاء قلوبنا..
ننشط ذاكرتنا المتضخمة..
نغرس أنفسنا في أيامهم..
نبحث عن بقاياهم بإصرار..
نزور أطلالهم بأسى ؟؟!

ونتجرع عليهم اللوعة والأسى

لماذا

���بعد الفراق���
نمارس كل أنواع الموت..
فنموت اختناقاً..
ونموت رعباً..
ونموت حزناً..
ونموت غربة..
ونزور كل مدن النهايات ؟؟!

وننسى إن هناك بدايات


لماذا
���بعد الفراق���
يتوقف الوقت..
وتتوقف استمرارية الأشياء..
ويتوقف ضجيج الحلم..
ويتوقف تدفق الفرح..
ويتوقف نمو الأمل..
ويتقطع حبل انتظار القادم الأفضل؟ !

لماذا
���بعد الفراق���

نعيد قراءة أنفسنا..
ونعيد طلاء أحلامنا..
ونقرر البدء من جديد..
وننادي الفرح بأعلى أصواتنا..
وتفشل كل محاولاتنا لاستدراك الفرح إلينا !؟؟


لماذا
���بعد الفراق���

نحبهم ولا نحبهم..
نكرههم ولا نكرههم..
نشتاق إليهم ولا نشتاق..
نذكرهم ولا نذكرهم..
نتقدم خطوة .. ونتأخر خطوات ؟؟

ونحن متأكدون ان انتظارهم من انتظار الممات

وإنهم عدونا أموات


لماذا
���بعد الفراق���
نشعر بالانكسار..
ونشعر بالتشتت..
والتبعثر..
والإرهاق..
ونشعر بالهزيمة..

ونشعر باليأس والعار

وننادي بالويل على أنفسنا والشنار
كأن حرباً مريرة مع الواقع قد انتهت !؟؟




لماذا
��ْبعد الفراق��
وقبل أن يرعبنا وقبل التفكير بأي لقاء..
ندرك فجأة ..
كل الأحلام بعد الفراق .. لا تجدي !
وكل الآلام بعد الفراق .. لا تجدي !
وكل الدموع بعد الفراق .. لا تجدي !
وكل البدايات بعد الفراق .. لا تجدي !

لماذا ...ولماذا ....ولماذا...؟؟؟!







هل من مجيب...

يجيبني ويشفي جراحاتي...

التي باتت بلا روح ولاجسد

وأصبحت تدمي ...ولا أدري

إلى أي مدى

عجبي...من هذا الجسد...!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

لوحة المفاتيح العربية

World Clock

Windows Live Messenger + Facebook