أحداث الاخبار

السبت، 25 سبتمبر 2010

الفكر يؤثر على الذهن والجسد ‏

الفكر يؤثر على الذهن والجسد
الفكر يؤثر على الذهن
التفكير ....مؤثر خارجي أو داخلي
الذهن........ إيجابي أو سلبي
العقل البشري يعمل بالاتجاهات .... بمعنى أن أية فكرة تفكر فيها يأخذها العقل ويسير في اتجاهها ،و يبحث في مخازن الذاكرة عن كل الملفات التي تساعدك وتدعمك في هذا الاتجاه ويجعلك تنجح فيه سواء كان ذلك إيجابيا أو سلبيا .
فأي شئ تفكر فيه يصبح اتجاها للعقل وسيفعل ما يستطيع لكي يجعلك تنجح فيه،و من المهم أن تعرف أن أي شئ تدركه وتفكر فيه يجعل الذهن منتبهاً لهذه المعلومة في الحال ، فيقوم بفعل الآتي:
1-الانتباه للمعلومة والفكرة والتعرف عليها.
2- فتح الملف الخاص بهذه الفكرة من ملفات مخازن الذاكرة.
3- تحليل هذه الفكرة ومقارنتها بأفكار أخرى مشابهة لها وموجودة في مخازن وملفات الذاكرة.
4- البحث في كل ملفات ذاكرتك عن المعلومات التي تدعمك وتقوي رأيك.
5- إلغاء أي معلومات أخرى لا تمت للفكرة بصلة لكي يساعدك علي التركيز على هذه الفكرة فقط،وذلك لإن العقل البشري لا يستطيع التفكير إلا في فكرة واحدة في وقت معين.
مثال
فلو فكرتك سلبية عن عملك أو زوجتك أو زوجك سيلغي العقل كل شئ أخر عن هذا الشخص او هذه المهنة لكي يستطيع الذهن التركيز علي هذه المعلومة فقط ،ثم يدعمها ويقويها من كل الملفات المشابهة الموجودة في مخازن الذاكرة .
منقول من كتاب رائد البشرية
الدكتور إبراهيم الفقى
قوة التفكير
أن شاء الله غدا نكمل


الفكر يؤثر على الجسد




"العقل والجسد يؤثر كل منهما على الآخر "
هكذا بدأ دكتور هربرت سبنسر محاضرته في كلية الطب بجامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية ،و لكي يثبت هذا المبدأ طلب من أحد الطلبة أن يقف أمام الجميع ويتنفس بعمق ثم


يغمض عينيه وفعل الطالب ثم بدأ دكتور سبنسر يتكلم بصوت هادئ وبطئ ويعطى تأكيدات للطالب قائلا:"تخيل أن معك في يدك اليسري ليمونة وأن في يدك اليمني سكينة حادة وأن أمامك طاولة "وهز الطالب رأسه مؤكدا أنه فعل ذلك فعلا في داخله ،و أنه وضع في يده اليمني السكينة واليسرى الليمونة . ثم طلب منه دكتور سبنسر أن يتخيل أنه يضع الليمونة على الطاولة ويمسكها بيديه اليسري وباليمنى يمسك السكين ويقطع الليمونة نصفين ،و فعل الطالب وأكد ذلك بهزة رأسه . ثم طلب منه دكتور سبنسر أن يترك السكينة على الطاولة ويأخذ نصف الليمونة المقطوعة ويقربها من فمه ويشم رائحته وهو يقول له "الآن قرب الليمونة من أنفك وشم بعمق الليمونة واشعر برائحتها في جسمك،و قربها من فمك وضعها في فمك واقطمها بأسنانك واشعر بطعمها المز الحاذق اللاذع يدخل المر في فمك ،وعصيرها يتساقط من فمك وينزل على شفتك السفلى والعصير يدخل في حلقك ويجعلك تشعر وكأنك ستتقيأ..."واستمر دكتور سبنسر في التأكيدات والإيحاءات التي جعلت جسم الطالب يقشعر وتعبيرات وجهه جامدة ومشمئزة حتي تقيأ فعلا! وهنا طلب منه دكتور سبنسر أن يفتح عينيه وأن يأخذ نفساً عميقاً ليخرج من الحالة ، ثم سأله ماذا حدث فرد الطالب : كل كلمة كنت تقولها كنت أفكر فيها ، وأشعر بها بشدة في جسدي وكأن الموقف حقيقي فعلا ،و ضحك الطالب وضحك الدكتور وباقي الطلبة ثم شكر الدكتور الطالب ونظر إلى الجميع وكرر نفس الجملة التي بدأ بها المحاضرة :
"العقل والجسد يؤثر كل منهما علي الآخر"
فما تفكر فيه وتقوله لنفسك يأخذ المخ ويفتح الملف الخاص به بما في ذلك تحركات الجسم وتعبيرات الوجه الخاصة بهذا الملف فيشعر الإنسان يتأثر بسبب الفكرة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق